آخر 10 مواضيع طعوم : حريق قرب قرية طعوم ناتج عن قصف النظام (الكاتـب : omar - )           »          قصف على مدينة بنش قبل قليل (الكاتـب : omar - )           »          جيش النظام يقصف مدينة بنش براجمات الصواريخ (الكاتـب : omar - )           »          نَقُّ الضَّفادع (الكاتـب : الدكتور طاهر سماق - )           »          دعاء الكرب (الكاتـب : رامي جمالو - )           »          دليل هاتف مدينة بنش 2012 (الكاتـب : حامد حامدي - )           »          gat بنش (الكاتـب : حامد حامدي - )           »          حصريا كتاب ما لا تعرفه عن جوجل ...غاية في الروعة (الكاتـب : شمس الليل - )           »          معلومات خطيرة عن شركات استضافة المواقع يجب أن... (الكاتـب : شمس الليل - )           »          راب حموي بكل مكان الجزء الخامس غناء روني باش RaP... (الكاتـب : Mr.BaSh - )


العودة   منتديات مدينة بنش > الساحة الإسلامية > المنتدى الإسلامي
التسجيل الأسئلة الشائعة المجموعات الإجتماعية التقويم اجعل كافة المشاركات مقروءة

المنتدى الإسلامي مقالات اسلامية ، حوارات ، برامج ...

رد
 
أدوات الموضوع طرق عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-01-2008, 10:46 PM
الصورة الرمزية ساري عبد السلام السيد
ساري عبد السلام السيد ساري عبد السلام السيد غير متواجد حالياً
نجم ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: سوريا - ادلب - بنش
المشاركات: 301
ساري عبد السلام السيد is on a distinguished road
افتراضي ""أحاديث عن ماء زمزم""

حدثنا هشام بن عمار حدثنا الوليد بن مسلم قال قال عبد الله بن المؤمل أنه سمع أبا الزبير يقول سمعت جابر بن عبد الله يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ماء زمزم لما شرب له * ( صحيح ) _ الارواء 1123 .



[ خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم ، فيه طعام من الطعم وشفاء من السقم ، وشر ماء على وجه الأرض ماء بوادي برهوت بقية حضر موت كرجل الجراد من الهوام ، يصبح يتدفق ، ويمسي لا بلال بها ] . ( حسن ) _ ولبعض الحديث شاهد من حديث أبي ذر مرفوعا بلفظ : إنها مباركة ، وهي طعام طعم ، وشفاء سقم .



[ كان يحمل ماء زمزم ( في الأداوي والقرب ، وكان يصب على المرضى ويسقيهم ) ] . ( صحيح ) . وله شاهد من طريق أبي الزبير قال : كنا عند جابر بن عبد الله فتحدثنا ، فحضرت صلاة العصر ، فقام فصلى بنا في ثوب واحد قد تلبب به ، ورداؤه موضوع ، ثم أتي بماء زمزم فشرب ، ثم شرب ، فقالوا : ما هذا ؟ قال : هذا ماء زمزم ؛ قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم : ماء زمزم لما شرب له . قال : ثم أرسل النبي صلى الله عليه وسلم _ وهو في المدينة قبل أن تفتح مكة _ إلى سيل بن عمرو : أن أهد لنا من ماء زمزم ، ولا يترك .( كذا ، ولعلها : تنزف ) قال : فبعث إليه بمزادتين . واسناده جيد رجاله كلهم ثقات إلا راو لم أجد له ترجمة فانظر الارواء 321/4 . واستهداؤه صلى الله عليه وسلم للماء من سهيل له شاهد من حديث ابن عباس أخرجه البيهقي بسند ضعيف ، ورواه عبد الرزاق في المصنف رقم 9127 عن ابن أبي حسين مرسلا وسنده صحيح .



‏عن عائشة " أنها كانت تحمل من ماء زمزمٍ وتخبر أن رسول الله صلى اللّه عليه وسلم كان يحمله".‏ ( صحيح ) _ الصحيحة 883 .
__________________
-------------------------------------------------------------------
إذا انطلقت السفينة بعيدا في بحر لجّي....
وهبت الزوابع وتسابقت الرياح وتلبد الفضاء بالسحب...
واصفهر وجه السماء وأبرق البرق وهاج الموج وأرعد ارعد....
وهبت الريح العاصف وأشرفت السفينة على الغرق وقرع أصحاب السفينة الأبواب وجأرت الأفواه ونادوا يا الله يا الله يا الله....
وجاء الفرج من الله المالك
وأشرق ضياؤه في الظلام الحالك
فازال المهالك
رد باقتباس
  #2  
قديم 07-01-2008, 04:14 AM
الصورة الرمزية صفوان دويدر
صفوان دويدر صفوان دويدر غير متواجد حالياً
نجم فضي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: ليبيا
المشاركات: 207
صفوان دويدر is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله كل خير
__________________


رأيت القناعة رأس الغـنى فصرت بأذيالها متمسـك
فلا ذا يراني علـى بابـه ولا ذا يراني به منهمـك
فصرت غنياً بلا درهـمٍ أمر على الناس شبه الملك
رد باقتباس
  #3  
قديم 07-01-2008, 06:20 AM
الصورة الرمزية محمد عدنان حاج قدور
محمد عدنان حاج قدور محمد عدنان حاج قدور غير متواجد حالياً
نجم ماسي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: السعودية - الرياض
المشاركات: 758
محمد عدنان حاج قدور is on a distinguished road
افتراضي

الله يعطيك العافية يا اخ ساري


قال أحد الأطباء في عام 1971 إن ماء زمزم غير صالح للشرب، استناداً إلى أن

موقع الكعبة المشرفة منخفض عن سطح البحر ويوجد في منتصف مكة ، فلا بد أن مياه

الصرف الصحي تتجمع في بئر زمزم !!

ما أن وصل ذلك إلى علم الملك فيصل رحمه الله حتى أصدر أوامره بالتحقيق في هذا

الموضوع ، وتقرر إرسال عينات من ماء زمزم إلى معامل أوروبية لإثبات مدى صلاحيته

للشرب ..

ويقول المهندس الكيميائي معين الدين أحمد، الذي كان يعمل لدى وزارة الزراعة

والموارد المائية السعودية في ذلك الحين ، أنه تم اختياره لجمع تلك العينات ..

وكانت تلك أول مرة تقع فيها عيناه على البئر التي تنبع منها تلك المياه وعندما

رآها لم يكن من السهل عليه أي يصدق أن بركة مياه صغيرة لا يتجاوز طولها 18 قدما

وعرضها 14 قدماً ، توفر ملايين الجالونات من المياه كل سنة للحجاج منذ حفرت من

عهد إبراهيم عليه السلام ..

وبدأ معين الدين عمله بقياس أبعاد البئر، ثم طلب من أن يريه عمق المياه، فبادر

الرجل بالاغتسال، ثم نزل إلى البركة، ليصل ارتفاع المياه إلى كتفيه، وأخذ يتنقل

من ناحية لأخرى في البركة، بحثاً عن أي مدخل تأتي منه المياه إلى البركة، غير

أنه لم يجد شيئاً .. وهنا خطرت لمعين الدين فكرة يمكن أن تساعد في معرفة مصدر

المياه ، وهي شفط المياه بسرعة باستخدام مضخة ضخمة كانت موجودة في الموقع لنقل

مياه زمزم إلى الخزانات ، بحيث ينخفض مستوى المياه بما يتيح له رؤية مصدرها غير

أنه لم يتمكن من ملاحظة شيء خلال فترة الشفط، فطلب من مساعده أن ينزل إلى الماء

مرة أخرى .. وهنا شعر الرجل بالرمال تتحرك تحت قدميه في جميع أنحاء البئر أثناء

شفط المياه ، فيما تنبع منها مياه جديدة لتحلها ، وكانت تلك المياه تنبع بنفس

معدل سحب المياه الذي تحدثه المضخة ، بحيث أن مستوى الماء في البئر لم يتأثر

إطلاقاً بالمضخة ..

وهنا قام معين الدين بأخذ العينات التي سيتم إرسالها إلى المعامل الأوروبية ،

وقبل مغادرته مكة استفسر من السلطات عن الآبار الأخرى المحيطة بالمدينة ،

فأخبروه بأن معظمها جافة ..

وجاءت نتائج التحاليل التي أجريت في المعامل الأوروبية ومعامل وزارة الزراعة

والموارد المائية السعودية متطابقة، فالفارق بين مياه زمزم وغيرها من مياه

مدينة مكة كان في نسبة أملاح الكالسيوم والمغنسيوم، ولعل هذا هو السبب في أن

مياه زمزم تنعش الحجاج المنهكين .. ولكن الأهم من ذلك هو أن مياه زمزم تحتوي

على مركبات الفلور التي تعمل على إبادة الجراثيم !!

وأفادت نتائج التحاليل التي أجريت في المعامل الأوروبية أن المياه صالحة للشرب

ويجدر بنا أن نشير أيضاً إلى أن بئر زمزم لم تجف أبداً من مئات السنين، وأنها

دائما ما كانت توفي بالكميات المطلوبة من المياه للحجاج ، وأن صلاحيتها للشرب

تعتبر أمراً معترفاً به على مستوى العالم نظراً لقيام الحجاج من مختلف أنحاء

العالم على مدى مئات السنين بشرب تلك المياه المنعشة والاستمتاع بها .. وهذه

المياه طبيعية تماماً ولا يتم معالجتها أو إضافة الكلور إليها .. كما أنه عادة

ما تنمو الفطريات والنباتات في الآبار، مما يسبب اختلاف طعم المياه ورائحتها

أما بئر زمزم فلا تنمو فيها أية فطريات أو نباتات ..

فسبحان الله رب العالمين

منقوووول
رد باقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 10:54 AM.


Powered by vBulletin V3.8.1. Copyright ©2000 - 2014, Translated By Groupak